منتديات الفرزدق

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات الفرزدق

أهلا و سهلا بكم في منتديات الفرزدق و هي منتديات عراقية شبابية منوعة و يضم أحلى الأصدقاء و يهتم بشؤون الشباب بكل المجالات... نرحب بكم و نتمنى لكم أطيب الأوقات في منتدياتنا

                 يوماً يهمس بعطر نسماته ويغفو بروح ورد ................. وبعبق مسك وكادي سلام سلـــــــيم وارق من النســــيم ................. بكل مافي في السماء من طــــــير ................. وبعدد ماجا النهار وراح الليل ................. بكل شوق الصحاري للأمطار ................. بكل ما في الأرض من أشجار ................. وعدد مانزل عليها من أمطار ................. بعدد مانبت الشجر والورد والزهــر ................. وبعدد ماطلع القــــــمر ................. وبعدد مانور الــــــــبدر ................. بعدد ما رفف الطير وغرد الكروان وغنى الحمام واليمــــــام .................  أهلا وسهلا بكم معانا وفي أنتظار نثر عبير حروفكم                                                                          

    طرائف ادبية

    شاطر
    avatar
    عباس الشويلي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد المساهمات : 182
    العمر : 46
    النقاط : 3494
    تاريخ التسجيل : 14/10/2008
    السٌّمعَة : 0

    طرائف ادبية

    مُساهمة من طرف عباس الشويلي في الإثنين يناير 19, 2009 9:58 pm

    يروى أن رجلاً دُعي إلى حضور درس من دروس النحو، فلما حضر لاحَظَ أنهم "أي النحاة" يقولون في أمثلتهم:

    "جاء زيدٌ"، "ضرب زيدٌ عمرًا"، "حدَّث زيدٌ عمرًا حديثًا ".. إلخ...


    فشعر بضيق من ذلك، وأنشأ يقول :

    لا إلى الــنَّحو جئتكم .:. لا ولا فـــيــه أرغب

    دعُـــوا زيْـدًا وشَـخط زهورنه .:. أينـما شـَـاء يـذهـب

    أنا مَــــالي ولامريء .:. أبدَ الــدَّهر يُـضْـــــرب

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ .

    دخل أعرابي على قوم يتدارسون النحو فجلس إليهم وأعجبه كلامهم ,

    وما إن دخلوا في الصرف حتى خرج الأعرابي وهو يقول :

    مازال أخذهم للنحو يعجبني .:. حتى تعاطوا كلام الزنج والروم

    بمفعل فعل لاطـاب من كلم .:. كـخط زهورنه زجل الغربـــان والبــــوم

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سقط الثقيل من السفينة في الدجى .:. فبكى عليه رفاقه وترحموا

    حتى إذا طلــــع الصبــــــاح أتــــت بـه .:. نحو السفينة موجة تتقـدم

    قـــــالت خـــذوه كما أتاني ســــــالما .:. لم أبتلعــــه لأنه لا يهضـم

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    حكى الأصمعي قال :

    كنتُ أسير في أحد شوارع الكوفة فإذا بأعرابيّ يحمل قطعةً من القماش ، فسألني أن أدلّه على خياطٍ قريب . فأخذته

    إلى خياطٍ يُدعى زيداً ، وكان أعور ، فقال الخياط :

    والله لأُخيطنّه خياطةً لا تدري أقباء هو أم دراج ،

    فقال الأعرابيّ : والله لأقولن فيك شعراً لا تدري أمدحٌ هو أم هجاء .

    فلما أتم الخياط الثوب أخذه الأعرابيّ ولم يعرف هل يلبسه على أنه قباء أم دراج ! فقال :

    خَاطَ لي زَيْدٌ قِبَاء .:. ليتَ عينيه سِوَاء

    فلم يعرف الخياط أمدحٌ هو أم هجاء.!

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    قال بشّار بن برد: رأيت حماري البارحة في النوم ، فقلت له : ويلك ماسبب موتك؟ قال الحمار : أنسيت أنَّكَ ركبتني يوم

    كذا وكذا وأنَّك مررتَ بي على باب( الأصبهاني) فرأيت أتاناً (حمارة) عند بابه فعشقتها ، حتى متُّ بها كمداً ؟

    ثم أَنشدني(الحمار) :

    سيِّــدي مَــل بعَناني .:. نحوَ بابِ الأصْبَهــــانــــــي

    إنَّ بـالبــــــابِ أَتانـــــاً .:. فضلـــت كـــــلَّ أتــــــــانِ

    تيَّمتنــي يـومَ رِحــنْـا .:. بثنـــايـاهَـــا الحِـــســــانِ

    وبغنــــــــــــج ودلالٍ .:. ســلَّ جسمِـــي وبـرانِـي

    ولَهَــا خـــدٌّ أَسيــــلُ .:.مثـــل خــــدِّ الشيفــــرانِ

    فبها مـت ولو عشت .:. إذاً طـــــــــال هـــوانِـــي

    فقال له رجل من القوم .. وما الشيفران يا ( أبا معاذ).؟

    قال بشار: هذا من غريب الحمار ، فإذا لقيته لكم مرَّةً ثانية . سألتهُ !!

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أهدى أحد الشعراء إلى صديق له اسمه ( توفيق ) حذاء - أكرمكم الله - وكتب معه هذين البيتين :

    لقـــد أهــديت توفيقا حذاء .:. فقـــال القائلــــون وماعليه

    أما قال الفتى العربي يوما .:. شبيه الشيء منجذب إليه

    فرد عليه ( توفيق ) قائلا :

    لو كان تهدى إلى الإنسان قيمته .:. كانت هديتك الدنيا وما فيهــا

    لكن علمت علــوما غير كــــاذبة .:. أن الهدايا على مقدار مهديها

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    خرج أبو دلامة مع المهدي في مصاد لهم فعن لهم ظبي فرماه المهدي فأصابه

    ورمى علي بن سليمان فأخطأ وأصاب الكلب فضحك المهدي وقال لأبي دلامة قل . فقال :

    قد رمى المهدي ظبياً .:. شك بالسهم فؤاده

    وعلي بن سليمــــــــــــــان رأى كلباً فصـاده

    فهنيئــــاً لهمـــــا كـــــل امرئ يأكـــــل زاده

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    ظحكة طفل
    avatar
    farazdaq
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد المساهمات : 1662
    العمر : 35
    موقك المفضل : منتديات الفرزدق
    النقاط : 10605
    تاريخ التسجيل : 01/11/2007
    السٌّمعَة : 11

    رد: طرائف ادبية

    مُساهمة من طرف farazdaq في الثلاثاء يناير 20, 2009 2:16 am

    هههههههههههههههه
    لك جزيل اشكر 
    افرحك الله يوم القيامة


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 7:04 pm